الفارسية         الإنجليزية          السويدية

 

الغلاف الجوي

الغلاف الجوي البدائي و الحالي ـ طبقات الغلاف الجوي ـ العلاقة بين الأرض و الغلاف الجوي

«سماء»: کل ما يقع فی الأعلی (کل ما ارتفع فوق رأسنا) ـ وأعلی کل شيئ سمائه (و اسفله أرضه). (السماء المقابل للأرض مؤنثة وقد تذكر ـ تستعمل للمفرد والجمع ـ جمعها: سموات. و السماء الذي هو بمعنی المطر يذکّر). 

و «السماء» فی الآيات اطلقت علی الفضاء المحيط بالارض، ای: الغلاف الجوي. «يوم»  فی الآية بمعنی: المرحلة، و اِن يکن بمعنی: يوم، فهو يعادل الف سنة، کما ورد فی سورة الحج آية 47. و «طباق» بمعنی: البعض فوق البعض (علی هيئة طبقات).

نقاط الآيات: 1) کان الغلاف الجوي دخاناً في بدايته، و اصبح ما هو عليه اليوم في يومين. 2) الغلاف الجوي يتکون من سبعة طبقات فوق بعضها و کل منها لها وظيفتها. 3) الغلاف الجوي و الأرض يتعاونان و يتبادلان مع بعضهما البعض.

1) کان الغلاف الجوي دخاناً في بدايته، و اصبح ما هو عليه اليوم في يومين:

اليوم الأول أو المرحلة اولی:

کانت الأرض  منصهرة فی بدايات تکوينها ثم برد و انجمد سطحها علی مر الزمن و تشکلت طبقة القشرة. کانت هذه الطبقة رقيقة فی بداياتها، فالنشاطات النووية فی داخل الارض أوجدت الملايين من البراکين التی حولت سماء الأرض إلی دخان. زاد سمک القشرة الأرضية علی مر الزمن. کلما زاد السمک خففت من عدد البراکين. و احرقت الشمس القسم الأعظم من الدخان الموجود و قسم منه خرج الی فضاء الکون. و هکذا کان الغلاف الجوي دخاناً في بدايته.

اليوم الثاني أو المرحلة الثانية:

في اليوم الثاني، اخرجت البراکين کميات هائلة من غاز النيتروجين و النشادر و ثاني اوکسيد الکربون و المتان و بخار الماء من الأرض ايضاً. إنخفضت درجة الحرارة و تحول البخار إلی سحاب و أمطر السحاب و شکل البحار و المحيطات. بدأت النباتات تنمو في اعماق الماء (10 امتار تحت سطح الماء لأنه لا تصل هناک الأشعة الفوق البنفسجية الخطرة). اعطت النباتات الأوکسجين الی الجو. تجزئت جزيئات الأوکسجين (O2) بواسطة الأشعة الفوق البنفسجية إلی ذرات الأوکسجين (O). توحدت بعض هذه الذرات مع جزيتات الأوکسجين و شکلت الأوزون (O3). و هکذا بدأ الغلاف الجوي يتشکل شيئاً فشيئاً.

 

2) الغلاف الجوي يتکون من سبع طبقات فوق بعضها و لکل منها لها وظيفتها:

يقسم الغلاف الجوي للأرض إلی عدة تقسيمات مختلفة علی اسس مختلفة. مثلاً: يقسم إلی خمس طبقات  علی اساس الإختلافات الحرارية. و القرآن يقسمه إلی سبع طبقات من حيث الوظيفة. ممکن أن نقسم الغلاف الجوي إلی سبع طبقات من منظور القرآن الکريم کالتالي: 

 1) التروبوسفير (تروبو يعني: متغير و سفير يعني الکرة والمنطقة): طبقة المناخ، فيها السحاب و الأمطار و الرياح و الضباب و العواصف. يبلغ متوسط ارتفاعها حوالى 11 كيلومتراً فوق سطح البحر.

2) الستراتوسفير: تتميز هذه الطبقة بالإستقرار التام في جوها، و بخلوها من التقلبات المختلفه او العواصف، ينعدم فيه بخار الماء (عادة لاتتکون السحب فيها لشدة جفافها). الطيران مريح فيها للطائرات. تمنع العواصف من آن تمتد و تنتشر فی التروبوسفير.

 3) الأزونوسفير: طبقة غاز الأوزون و هو يمتص 99% من الأشعة فوق البنفسجية المهلكة الآتية من الشمس، فهی تشكل حزامًا واقياً يحمي الکائنات الحية علی سطح الأرض من أضرار هذه الأشعة الخطرة.

4) الميسوسفير: في هذه الطبقة يتم احتراق الأجرام السماوية القادمة من السماء. إن کانت الکتلة صغيرة فتحترق بأکملها و تصل إلی الأرض علی هيئة رماد رقيق، و إن کانت کبيرة فتصل شئ منها إلی الأرض.

5) الأينوسفير: مقسمة إلى ثلاث طبيقات داخلية لكل منها خصائصها المميزة، ولکن هی المسئوولة عن انعكاس موجات الراديو للبث الإذاعي و التليفزيون و الاتصال اللاسلكي. و هذه طبقة تمتص أشعة إكس الضارة على ارتفاع حوالى مائة كيلومتر فوق سطح البحر. و تمتص جزءا من الأشعة فوق البنفسجية ذات الطاقة العالية القادمة من الشمس.

 6) الثرموسفير: المكونات الجوية في هذه الطبقة تمتص الأشعة فوق البنفسجية ذات الطاقة العالية والمسماة XUV أو EUV. و تتأين ذرات الهواء في هذه الطبقة (أی تشحن بالکهرباء).

 7) الإيکسوسفير: الغلاف الجوي خفيف في هذه الطبقة، حيث تتحرک فيها جزيئات الهواء بسرعة و يمکن لبعض منها أن تتحرر من الجاذبية الأرضية و تخرج إلی الفضاء الخارجي و هذا ضروري للتخفيف من وزن الأرض. و تدور في هذه الطبقة اقمار صناعية.

3) الغلاف الجوي و الأرض يتعاونان مع بعضهما البعض:

ـ اذا زادت نسبة ثاني اكسيد الكربون في الهواء فالفائض يذوب في المسطحات  المائية، و في ماء المطر  و ينتج الأکسجين الخفيف. عندما يمطر المطر علی الأرض و يجري علی الأرض يحلل جبال الأرض. و يتحول ثاني اکسيد الکربون إلی بيکربونات و يصل إلی البحار فی النهاية.

ـ تنتج الحيوانات غاز المتان و تعطي للجو.

ـ نباتات النواحي القطبية تأخذ ثاني اکسيد الکربون (co2) من الجو و تعطي ثاني اکسيد الکربون (co2) و غاز المتان إلی الجو.

ـ في ضوء النهار تأخذ النباتات ثاني اکسيد الکربون (co2) من الجو و تعطي الأوکسجين إلی الجو، و فی الليل تأخذ الأوکسجين و تعطي ثاني اکسيد الکربون (co2).

ـ يأخذ الإنسان و الحيوان الأوکسجين من الجو و يعطي ثاني اکسيد الکربون (co2) إلی الجو.

ـ تمتص البحار کميات کبيرة من ثاني اکسيد الکربون من الجو و تعطي بخار الماء و قسم من ثاني اکسيد الکربون إلی الجو في المناطق الاستوائية.

السابق: الأرض    التالي:  الجبال

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

المقدمة

 الکون

النجوم

  المنظومة الشمسية

الشمس و القمر

الأرض

الجو

الجبال

البحار

الليل والنهار
السحاب والمطر والماء
النبات والفواکه

الرياح

الجنين

جسم الإنسان

الحيوانات الحشرات الطيور

الأقوام

المتفرقة

التنبؤ بالمستقبل

الحياة

يوم القيامة

 
 
 

 50 - 1

100- 51

150 - 101

200 - 151

250 - 201

300 - 251

350 - 301

400 - 351

450 - 401

500 - 451

550 - 501

600 - 551

650 - 601

700 - 651

750 - 701

800 - 751

850 - 801

900 - 851

950 - 901

1000 - 951

 
 
 
 
الحديث